المؤتمرُ الدوليُّ الأولُ للاتجاهاتِ المتقدمةِ في العلومِ الإداريةِ





أصبح الفكرُ الإداريُّ يعرفُ اتجاهاتٍ وتطوراتٍ جديدةً مواكبةً ومسايرةً لتلك التغيرات والتطورات العلمية والتكنولوجية، فعلى خلاف العصور السابقة بدأت أهميةُ المعرفة ودورها في إتمام الأنشطة، وزادت معها أهميةُ الإبداعِ والابتكارِ كضرورة للبقاء، سواء بالنسبة للأفراد أم للمنظمات أم المجتمعات فكلُّ شخصٍ يريد إثباتَ وجودهِ، ويحافظ عن كينونته عليه أن يبدعَ ويبتكر، ونتيجة لذلك أضحى الإبداعُ والابتكارُ والمنتجات الفكرية ضرورية ، ولها أهميتها البالغة بصفة عامة ، إلى الحد الذي أظهر نمط حياة جديد، يرتكز بالأساس على المعلومات والمعارف، فأصبحت بذلك المجتمعات بفضل تكنولوجيا المعلومات والاتصال ذات صبغة جديدة من حيث العلاقات التي تربط بين أفرادها وكياناتها الاجتماعية.

محاور المؤتمر
أحدث فروع العلوم الإدارية ومجالات اشتغالها.
المفاهيم الإدارية المعاصرة.
ارتباط العلوم الإدارية بحاجيات سوق العمل .      
إدارة الجودة ودورها في إحداث تنمية مستدامة وشاملة.
تكنولوجيا الأداء البشريّ.
إدارة رأس المال الفكريّ.
أساسيات التسويق بالعلاقات.
أحدث الأطر النظرية والمنهجية في الإدارة المالية والمصرفية.
الاتجاهات الحديثة في نظم المعلومات الإدارية.